عداد الزوار

الاثنين، 8 أبريل 2019

الدعاء للمتوفى


الدعاء للمتوفى
" السَّلامُ عليْكم أَهلَ الدِّيارِ منَ المؤمنينَ والمسلمينَ، وإنَّا إن شاءَ اللَّهُ بِكم لاحقونَ، نسألُ اللَّهَ لنا ولَكمُ العافيةَ"الراوي : بريدة بن الحصيب الأسلمي - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح ابن ماجه -الصفحة أو الرقم: 1267 - خلاصة حكم المحدث : صحيح = الدرر=

"السَّلَامُ علَى أَهْلِ الدِّيَارِ مِنَ المُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وَيَرْحَمُ اللَّهُ المُسْتَقْدِمِينَ مِنَّا وَالْمُسْتَأْخِرِينَ، وإنَّا إنْ شَاءَ اللَّهُ بكُمْ لَلَاحِقُونَ."الراوي : عائشة أم المؤمنين - المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم: 974 - خلاصة حكم المحدث : صحيح = الدرر =
"اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عنْه، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بالمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِن عَذَابِ القَبْرِ، أَوْ مِن عَذَابِ النَّارِ."صحيح مسلم =
"اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذمَّتِكَ فقهِ فتنةَ القبرِ - قالَ عبدُ الرَّحمنِ في ذمَّتِكَ وحبلِ جوارِكَ فقهِ من فتنةِ القبرِ - وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحمدِ اللَّهمَّ فاغفر لهُ وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ"الراوي : واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3202 - خلاصة حكم المحدث : صحيح = الدرر =
"اللهم أنت ربها وأنت خلقتها وأنت هديتها للإسلام وأنت قبضت روحها وأنت أعلم بسرها وعلانيتها جئنا شفعاء فاغفر له"الراوي : أبو هريرة - المحدث : ابن حجر العسقلاني - المصدر : الفتوحات الربانية - الصفحة أو الرقم: 4/176 - خلاصة حكم المحدث : حسن =الدرر =
*اللهمَّ عبدُكَ وابنُ أمتِكَ احتَاجَ إلَى رحمَتِكَ وأنتَ غَنِيٌّ عنْ عَذَابِهِ إن كانَ مُحْسِنًا فزِدْ في إحسانِهِ وإن كان مُسِيئًا فاغْفِرْ له ولا تحْرِمنَا أجْرَهُ ولا تفتِنَّا بعدَهُ .
*اللهم اجعل قبورَهُم روضةً من رياضِ الجنةِ ، اللهم اغفرلهم وارحمهم ، ووسع نزلهَم تنعمًا إلى يوم القيامة ،اللهم افسح لهم في قبورهم وبشرهم بالجنة  وأفرِشهم من الجنَّةِ ، وافتَح لهم بابًا إلى الجنَّةِ وبشرهم بالذي يسرُّهُم وآتِهِم مِن نَسيمِها ورَائحَتها الزَّكيَّةِ العَطرةِ.واجعلهم ممن ينعمون في قبورهم.
  اللَّهُمَّ فاغفِرْ لهُم وَارْحَمْهُم ، إنكَ أَنْتَ الغَفُور الرَّحيمُ وبدل سيئاتهم حسنات بفضلك الواسع وجودك ،ياذا الجلال والإكرام أكرم نزلَهم واجعلهم ممن يُبَشَّرُونَ بمقعدهم في الجنة ويقولون رب أقم الساعة رب أقم الساعة مما بُشِرُوا بِهِ في جنة النعيم .
 
 

الثلاثاء، 26 مارس 2019

حروف التفخيم والترقيق

حروف التفخيم والترقيق

عدد حروف الهجاء 28 حرفًا ، يضاف إليها حروف المد الثلاثة = 31 حرفًا.

*مراتب التفخيم
:
للتفخيم خمس مراتب وهي :
المفتوح وبعده ألف نحو : طَائعين.أعلى مراتب التفخيم.
المفتوح وليس بعده ألف نحو : ضَل.
المضموم نحو : طُبع.
الساكن نحو : يضْرب.
المكسور نحو : بطِرت.

*أقسام الحروف الهجائية بالنسبة للتفخيم والترقيق :
تنقسم حروف الهجاء بالنسبة للتفخيم والترقيق إلى ثلاثة أقسام :
حروف مرققة دائمًا ، وحروف مفخمة دائمًا، وحروف ترقق تارة وتفخم تارة أخرى وإليك بيانها مفصلًا:

أولًا : الحروف المفخمة دائمًا:
الحروف المفخمة دائمًا هي "خص ظغط قظ" وهي الخاء والصاد والظاء والغين والطاء والقاف والظاء.

ثانيًا : الحروف التي يجوز فيها التفخيم والترقيق:
الحروف التي ترقق أحيانًا وتُفَخَّم أحيانًا هي الأحرف المدية الثلاثة : الألف الساكنة المفتوح ما قبلها، الياء الساكنة المكسور ما قبلها، الواو الساكنة المضموم ما قبلها, واللام في لفظ الجلالة، والراء.
الأحرف المدية من حيث التفخيم والترقيق فهي تابعة لما قبلها فإن كان ما قبلها مُفَخَّم فُخِّمت:
نحو: طائعين. وإن كان ما قبلها مرقق رققت نحو: شاء.
أما اللام في لفظ الجلالة إن وقعت بعد كسر رققت نحو "دينِ الله" وإن وقعت بعد فتح أو ضم فُخِّمَت نحو "ناقةَ الله – رسولُ الله".
ويرقق لفظ الجلالة إذا سبقها كسر نحو : بسمِ اللهِ ، دينِ اللهِ.

*حروف التفخيم لها خمس درجات:
- المفتوح بعده ألف : نحو : خَالدون .وهو أعلى درجات التفخيم.
- ثم: المفتوح ليس بعده ألف : نحو :ضَرَبَ.
-
ثم: المضموم : نحو: ضُرِبَ ، قُرْآن .
-
ثم: الساكن: نحو: يخْرُج ، يقْتُل ،يضْرِب .
-
ثم: المكسور : نحو: قِيل ،مستقِيم

*الحروف المرققة دائمًا:وتشمل بقية الحروف الهجائية وهي تسعة عشر حرفًا .

الثلاثاء، 8 يناير 2019

ما كلب إلا اسم حسنا

ما كلب إلا اسم حسن


قال ابن الجوزي في " صيد الخاطر :

126- فصل: ابتعد عن أسباب الفتنة
615- من نازعته نفسه إلى لذة محرمة، فشغله نظره إليها عن تأمل عواقبها وعقابها، وسمع هتاف العقل يناديه: ويحك! لا تفعل! فإنك تقف عن الصعود، وتأخذ في الهبوط، ويقال لك: ابق بما اخترت! فإن شغله هواه، فلم يلتفت إلى ما قيل له، لم يزل في نزول، وكان مثله في سوء اختياره كالمثل المضروب: أن الكلب قال للأسد: يا سيد السباع! غير اسمي؛ فإنه قبيح، فقال له: أنت خائن، لا يصلح لك غير هذا الاسم، قال: فجربني، فأعطاه شقة لحم، وقال: احفظ لي هذه إلى غد، وأنا أغير اسمك. فجاع، وجعل ينظر إلى اللحم، ويصبر، فلما غلبته نفسه، قال: وأي شيء باسمي؟! وما كلب إلا اسم حسن. فأكل! وهكذا الخسيس الهمة، القنوع بأقل المنازل، المختار عاجل الهوى على آجل الفضائل.هنا =

الخميس، 3 يناير 2019

العمل بالعرف وشروطه


العمل بالعرف وشروطه


السؤال :
هل يجب علينا اتباع عادات أهل البلد؟ وما الدليل؟


الجواب :
الحمد لله
من القواعد الفقهية الكبرى التي اتفق العلماء عليها ، وتدخل في عامة أبواب الفقه ، ويتفرع عليها ما لا يحصى من المسائل ، قاعدة "العادة محكمة" .

والعادة التي يشرع اتباعها ، أو تحكيمها ، هي ما توافر فيها شرطان :
الأول: ألا تخالف نصًا شرعيًّا ثابتًا .
الثاني: أن تكون العادة مُطَّرِدة ، أما إذا اضطربت ، أو تفاوتت واختلفت : فلا تكون حجة واجبة الاتباع .
جاء في شرح التلويح على التوضيح :1 / 169 " واستعمال الناس : حجة ، يجب العمل بها "انتهى .
وجاء في القواعد الفقهية وتطبيقاتها في المذاهب الأربعة للدكتور محمد الزحيلي:1 / 323 " إنما تعتبر العادة إذا اطردت، فإذا اضطربت فلا" انتهى.
وقال الدكتور عبد الوهاب خلاف : " العُرف : هو ما تعارفه الناس وساروا عليه، من قول، أو فعل، أو ترك، ويسمى العادة.
وفي لسان الشرعيين: لا فرق بين العرف والعادة .
والعرف نوعان: عرف صحيح، وعرف فاسد.
فالعرف الصحيح: هو ما تعارفه الناس، ولا يخالف دليلًا شرعيًّا ، ولا يُحِل مُحَرَّمًا ، ولا يُبطل واجبًا، كتعارف الناس على عقد الاستصناع، وتعارفهم على تقسيم المهر إلى مقدم ومؤخر.
وأما العرف الفاسد: فهو ما تعارفه الناس ، ولكنه يخالف الشرع ، أو يحل المحرم ، أو يبطل الواجب، مثل تعارف الناس كثيرا من المنكرات في الموالد والمآتم، وتعارفهم أكل الربا ، وعقود المقامرة.
فالعرف الصحيح يجب مراعاته في التشريع وفي القضاء، وعلى المجتهد مراعاته في اجتهاده ؛ وعلى القاضي مراعاته في قضائه؛ لأن ما تعارفه الناس ، وما ساروا عليه : صار من حاجاتهم، ومتفقا ومصالحهم، فما دام لا يخالف الشرع : وجبت مراعاته .
والشارع راعى الصحيح من عرف العرب في التشريع، ففرض الدية على العاقلة، وشرط الكفاءة في الزواج ، واعتبر العصبية - العصبة هم الأقارب الذكور من جهة الأب ، كالجد والإخوة وأبنائهم ، والأعمام وأبنائهم - في الولاية والإرث ؛ ولهذا قال العلماء: العادة شريعة محكمة .
والعرف في الشرع له اعتبار، والإمام مالك بنى كثيرًا من أحكامه على عمل أهل المدينة، وأبو حنيفة وأصحابه اختلفوا في أحكامٍ ، بناءً على اختلاف أعرافهم ...
وفي فقه الحنفية أحكام كثيرة مبنية على العرف، منها إذا اختلف المتداعيان ، ولا بينة لأحدهما : فالقول لمن يشهد له العرف، وإذا لم يتفق الزوجان على المقدم والمؤخر من المهر : فالحكم هو العرف، ومن حلف لا يأكل لحمًا ، فأكل سمكا : لا يحنث بناء على العرف، والشرط في العقد يكون صحيحًا إذا ورد به الشرع ، أو اقتضاه العقد ، أو جرى به العرف.
وقد ألَّف العلامة ابن عابدين رسالة سماها "نشر العَرف فيما بني من الأحكام على العرف"، ومن العبارات المشهورة " المعروف عرفًا ، كالمشروط شرطًا، والثابت بالعرف كالثابت بالنص" وأما العرف الفاسد : فلا تجب مراعاته ؛ لأن في مراعاته معارضةَ دليلٍ شرعي ، أو إبطالَ حكمٍ شرعي، فإذا تعارف الناس عقدا من العقود الفاسدة ، كعقد ربوي، أو عقد فيه غرر وخطر : فلا يكون لهذا العرف أثر في إباحة هذا العقد " انتهى من علم أصول الفقه :88 -90. باختصار.

والله أعلم.

الإسلام سؤال وجواب*

السبت، 17 نوفمبر 2018

كيف تسمح للمشرفين فقط حق إرسال مشاركات على مجموعات الواتس آب

كيف تعطي للمشرفين فقط دون أعضاء المجموعة

حق إرسال مشاركات على مجموعات الواتس آب

الخطوات كالآتي:
*افتح صفحة المجموعة .
ثم
اكبس على القائمة - وهي ثلاث نقط رأسية على اليسار-
*فتظهر اختيارات ، اكبس على معلومات المجموعة ،
*فتظهر صفحة اكبس على إعدادات المجموعة ،
*فتظهر صفحة اكبس فيها على إرسال الرسائل،
*فتظهر صفحة فيها اختيارات إرسال الرسائل :
* اكبس على المشرفون فقط ثم تأكيد أو حفظ

=وبهذا لا يستطيع الكتابة على المجموعة سوى المشرفين فقط ،لتسيطر على جودة المشاركات ولتحقيق أهداف المجموعة


ملتقى نسائم العلم

اسم الفاعل


تعريف اسم الفاعل
اسم الفاعل هو اسم مشتق من الفعل الماضي أو الفعل المضارع المبني للمعلوم للدلالة على من قام بالفعل أو للدلالة على من وقع منه الفعل.
 وقد يأتي اسم الفاعل من الفعل الثلاثي أو الفعل غير الثلاثي، وقد يكون مفرد مذكر أو مفرد مؤنث أو مثنى مذكر أو مثنى مؤنث أو جمع مذكر سالم أو جمع مؤنث أو جمع تكسير، وقد تلحقه الضمائر أو ال التعريفية.
مثال: عَمِلَ: عامل، عاملة، عاملانِ، عاملتانِ، عاملونَ، عاملات، عُمال، العُمال، عُمَالهم أنواع اسم الفاعل:
 يُصاغ اسم الفاعل من الفعل الثلاثي أو الفعل غير الثلاثي
أولًا: صياغة اسم الفاعل من الفعل الثلاثي: يمكن صياغة اسم الفاعل من الفعل الثلاثي بأن نأتي بالفعل الماضي من الفعل الثلاثي ،ثم زيادة حرف الألف بعد أول حرف من حروف الفعل مع كسر الحرف قبل الأخير، ليكون اسم الفاعل على وزن “فاعل”. مثال الفعل الماضي اسم الفاعل :كتب: كاتب، ضرب: ضارب، ولد: والد ،قرأ: قارئ ،ولد: والد ،شرب: شارب ،سمع: سامع .*ملاحظات
– إذا كان الفعل الثلاثي أوسطه حرف الألف -معتل أجوف-، فإننا نقلب ألف الفعل الأصلية إلى همزة على نبرة (ئـ) وإضافة الألف قبلها منعًا لالتقاء ساكنين، ليصبح الوزن كما هو “فاعل”.
مثال: (قال/ قائل)، (فاز/ فائز)، (قال/ قائل)، (ثار/ ثائر)، (نام/ نائم) – إذا كان اسم الفاعل اسم منقوص، أي آخره ياء منقوصة، فنحذف الياء الموجودة في آخر الكلمة في حالة النكرة ونستعيض عنها بتنوين كسر في حالتي الرفع والكسر.
مثال: قاضٍ، محامٍ، ساعٍ، منتهٍ، مهتدٍ. ثانيًا: صياغة اسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي:
يُصاغ اسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي من خلال الفعل المضارع مع إبدال حرف المضارعة (أ، ن، ي، ت) إلى حرف ميم مضمومة مع كسر الحرف قبل الآخر.
مثال الفعل المضارع اسم الفاعل يدّرس مُدّرس ينتصر :منتصر،استعان :مستعين، استمع: مستمع ، تفاءل :متفائل، يستقيل: مستقيل، يدير:مدير .
ملاحظات
– إذا كان اسم الفاعل اسم منقوص، أي آخره ياء منقوصة، فنحذف الياء الموجودة في آخر الكلمة في حالة النكرة ونستعيض عنها بتنوين كسر في حالتي الرفع والكسر.
مثال: (يستدعي/ مستدعٍ)، (استوفى/ مستوفٍ) هناك بعض أسماء الفاعل الشاذة عن القاعدة والتي لا يمكن كسر الحرف قبل الأخير فيها، ولكننا نتعرف عليها بالمعنى.
مثال (ضلّ/ ضال)، (اهتم/ مهتم)، (احتاج/ محتاج)، (امتاز/ ممتاز)، (ارتد/ مرتد)، (سرّ/ سارّ) عمل اسم الفاعل
– يعمل اسم الفاعل عمل فعله فيرفع الفاعل وحده لو كان الفعل لازمًا، ويرفع الفاعل وينصب المفعول به إذا كان الفعل متعديًا.
– يعمل اسم الفاعل عمل فعله دون شروط إذا كان معرفًا بـ ال
مثال:
المكرم ضيفه محترم: ضيفه: مفعول به منصوب بالفتحة لاسم الفاعل “المكر” – يعمل اسم الفاعل عمل فعله إذا كان نكرة إذا أتى ليدل على الوقت الحالي وليس الماضي، وأن يسبقه أي مما يأتي:
مبتدأ أو نفي أو استفهام او موصوف أو نداء
مثال
– ما قاتل الأبرياء إلا اليهود
– محمد كاتب درسه
– أمسافر أخوك؟
المرسال

ملتقى نسائم العلم  

ما هو اسم الفاعل ؟
تأمل الجمل الآتية :
– صدقَ الرجلُ / الرجلُ صادقٌ .
– ندِمَ الظالمُ / الظالمُ نادمٌ .
– ضرب المعلم التلميذَ / المعلمُ ضاربٌ .
إذا تأملت الكلمات التي تحتها خط ، تجدها أسماء مشتقة ، وزنها على صيغة فاعل وتدل على الذي وقع منه الفعل ، أو قام به ، فصادق يدل على فاعل الصدق ، ونادم يدل على فاعل الندم ، وهكذا …ومن أجل ذلك تسمى كل كلمة من هذه الكلمات : اسم فاعل .

تعريف اسم الفاعل
اسم الفاعل : اسم مشتق على وزن ‘ فاعل ‘ للدلالة على من قام بالفعل .

صياغة اسم الفاعل
1 – يصاغ اسم الفاعل من الفعل الثلاثي على وزن ‘ فاعل ‘ .
مثال :
– شرب / شاربٌ .
– نام / نائم .
– عمل / عامل .
2 – يصاغ اسم الفاعل من غير الثلاثي ، بتحويل هذا الفعل إلى مضارع ، وقلب حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل الآخر .
مثال :
– استقبل / مُستَقبِلٌ .
– استقام / مستقِيمٌ .
– أذنبَ / مُذنِبٌ .
استفسار : حبذا لو شرحت لنا كيف قمت بصياغة اسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي بالتفصيل ؟
حسن ، لنطبق القاعدة فوق :
أ – لدينا الأفعال الماضية غير الثلاثية : استقامَ ، استقبل ، أذنب .
ب – سنحولها إلى الفعل المضارع فتصبح : يسْتَقبلُ ، يسْتقيمُ ، يُذْنِبُ .
ج – سنقلب حرف المضارعة ميما مضمومة ونكسر ماقبل الآخر : مُستَقبِلٌ ، مُستقِيمٌ ، مُذنِبٌ .

أمثلة عن اسم الفاعل
– مُحسِنٌ ، بائعٌ ، كاتِبٌ ، مُنتقِمٌ ، مُبذّرٌ ، سائِلٌ ، مُنقطِعٌ ، ضائع ، لاعب .
اسم الفاعل وعمله
يأتي اسم الفاعل الذي يعمل عمل فعله على صورتين :
1 – معرّفا بـ ( الـ )
في هذه الصورة يؤدي اسم الفاعل عمل فعله مطلقا بغير شرط ، مثل :
– سرقَ اللصُ المالَ .
هذه الجملة تتكون من فعل ( سرق ) ، وفاعل ( اللص ) ، ومفعول به ( المال ) .
لنحولها لصيغة اسم الفاعل فتصبح :
– هذا السارقُ المالَ .
اسم الفاعل : السارق .
المال : مفعول به لاسم الفاعل .
– زعمَ العدو الانتصارَ عليه مستحيلا .
الانتصار : مفعول به أول للفعل زعم .
مستحيلا : مفعول به ثان للفعل زعم .
لنحولها لصيغة اسم الفاعل فتصبح :
– هذا العدو الزاعمُ الانتصارَ عليه مستحيلا .
الانتصار : مفعول به أول لاسم الفاعل ‘ الزاعم ‘ .
مستحيلا : مفعول به ثان لاسم الفاعل ‘ الزاعم ‘ .
2 – مجردا من ( ال )

في هذه الصورة لا يعمل اسم الفاعل عمل فعله إلا بشرطين :
أ – أن يكون معنى الجملة – بما فيها اسم الفاعل – مما يتحقق في الوقت الحاضر أو المستقبل فقط دون الماضي ، مثل :
– المعلم شارحٌ الدرسَ الآن أو غدا .
ب – أن يعتمد اسم الفاعل على شيء قبله كأن يقع بعد :
– استفهام ، مثل : أَمُنشِدٌ محمدٌ قصيدته ؟
– نفي ، مثل : ما سامعٌ أخوك نصيحتي .
– نداء ، مثل : يا باسطا كفيه بالدعاء .
– أن يقع صفة ، مثل : شاهدتُ بناء ناطحا السحاب .
– أن يقع خبرا ، مثل : الحقُّ داحضٌ الباطلَ .
– أن يقع حالا ، مثل : سمعتُ محمدا منشدا قصيدته .
°إعراب اسم الفاعل
– الغلامُ صادقٌ .
الغلامُ : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .
صادق : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .
– قال تعالى : ‘ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا ‘ ( فاطر 1 ) .
فاطر : نعت للفظ الجلالة مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف .
السماوات : مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره .
والأرض : الواو : حرف عطف ، الأرض : معطوفة على السماوات مجرورة بالكسرة الظاهرة في آخره .
جاعل : نعت ثان للفظ الجلالة وهو اسم فاعل أضيف إلى مفعوله ( الملائكة ) وعند إضافته إلى الملائكة تعدى إلى المفعول ( رسلا ) ، وهو مضاف .
الملائكة : مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره .
رسلا : مفعول به لاسم الفاعل المضاف ( جاعل ) منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .
– قال تعالى : ‘ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ‘ ( مريم 46 ) .
أراغب : الهمزة : للاستفهام . راغب : خبر مقدم مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .
أنت : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ مؤخر .
عن : حرف جر .
آلهتي : اسم مجرور بالكسرة ، ومتعلق براغب ، والياء ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .
يا : حرف نداء .
إبراهيم : منادى مبني على الضم في محل نصب .

°أمثلة على اسم الفاعل من القرآن الكريم
قال تعالى :
– ‘ فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ ‘  هود 12  .
– ‘ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ‘  البقرة 30  .
– ‘ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا ‘ النساء 75 .
– ‘ مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ ‘  النمل 32 .
– ‘ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ‘ الأحزاب 35  .

°تدريبات على اسم الفاعل
1 – عين كل اسم فاعل في النص الآتي واضبطه بالشكل ، وبين ما كان فعله ثلاثيا وما كان فعله غير ثلاثي :
– للضوء والظلمة تأثير واضح في صحة الإنسان ، فالذي يسكن منزلا مظلما لا تملؤه أشعة الشمس ، يُرى وجسمه ذابل ولونه شاحب .
وضوء الشمس مفيد من وجوه عدة ، فهو مجفف للهواء ، مبيد لجراثيم الأمراض ، مساعد في تقليل الرطوبة ، فاحرص على وجوده في مسكنك تعش سالم البدن ، ممتلئا قوة ونشاطا ؛ وإياك والضوء الصناعي الضعيف فإنه مفسد للهواء مجهد لقوة الإبصار .
2 – أتمم الجمل الآتية بوضع اسم فاعل في المكان الفارغ ، وبين موقع من الإعراب :
– كان الإناء……
– لعل أباك……
– النار……….في المنزل .
– ركبت البحر………
3 – أعرب ما تحته خط :
قال تعالى :
– ‘ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ‘  البقرة 30 .
قال الشاعر :
القاتل السيفَ في جسم القتيل به * وللسيوف كما للناس آجال

__________________

مصادر ومراجع :
– النحو الواضح في قواعد اللغة العربية ( علي الجارم ومصطفى أمين ) .
– النحو المصفى ( محمد عيد ) .
– النحو التطبيقي ( هادي نهر ) .
منقول
 

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018

شرح حديث حفت الجنة بالمكاره

"حُفَّتِ الجنَّةُ بالمَكارِهِ . وحُفَّتِ النَّارُ بالشَّهواتِ"

في رواية البخاري :
"حُجِبت النَّارُ بالشَّهواتِ ، وحُجِبت الجنَّةُ بالمكارهِ"
الراوي : أبو هريرة - المحدث : البخاري- المصدر : صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم: 6487 - خلاصة حكم المحدث :صحيح- الدرر=

وفي رواية مسلم:
"حُفَّتِ الجنَّةُ بالمَكارِهِ . وحُفَّتِ النَّارُ بالشَّهواتِ"

الراوي : أنس بن مالك - المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم: 2822 - خلاصة حكم المحدث : صحيح - الدرر=


*قال ابن ماجه في سننه:
3763 - أَخْبَرَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: أَنْبَأَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " لَمَّا خَلَقَ اللَّهُ الْجَنَّةَ وَالنَّارَ أَرْسَلَ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلَامُ إِلَى الْجَنَّةِ، فَقَالَ: انْظُرْ إِلَيْهَا وَإِلَى مَا أَعْدَدْتُ لِأَهْلِهَا فِيهَا. فَنَظَرَ إِلَيْهَا فَرَجَعَ، فَقَالَ: وَعِزَّتِكَ لَا يَسْمَعُ بِهَا أَحَدٌ إِلَّا دَخَلَهَا. فَأَمَرَ بِهَا فَحُفَّتْ بِالْمَكَارِهِ، فَقَالَ: اذْهَبْ إِلَيْهَا فَانْظُرْ إِلَيْهَا وَإِلَى مَا أَعْدَدْتُ لِأَهْلِهَا فِيهَا. فَنَظَرَ إِلَيْهَا، فَإِذَا هِيَ قَدْ حُفَّتْ بِالْمَكَارِهِ، فَقَالَ: وَعِزَّتِكَ لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ لَا يَدْخُلَهَا أَحَدٌ. قَالَ: اذْهَبْ فَانْظُرْ إِلَى النَّارِ وَإِلَى مَا أَعْدَدْتُ لِأَهْلِهَا فِيهَا. فَنَظَرَ إِلَيْهَا فَإِذَا هِيَ يَرْكَبُ بَعْضُهَا بَعْضًا، فَرَجَعَ فَقَالَ: وَعِزَّتِكَ لَا يَدْخُلُهَا أَحَدٌ. فَأَمَرَ بِهَا فَحُفَّتْ بِالشَّهَوَاتِ، فَقَالَ: ارْجِعْ فَانْظُرْ إِلَيْهَا. فَنَظَرَ إِلَيْهَا فَإِذَا هِيَ قَدْ حُفَّتْ بِالشَّهَوَاتِ، فَرَجَعَ وَقَالَ: وَعِزَّتِكَ لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ لَا يَنْجُوَ مِنْهَا أَحَدٌ إِلَّا دَخَلَهَا " حكم الألباني : صحيح، ابن ماجه:2385.هنا= وهنا =

حفّت بالمكاره .فعلم بذلك أنّه لم يعد الطريق إليها سهلاً, بل هو طريق يحتاج بذل كل ما في الوسع, فمن أراد الجنة ونعيمها فليوطِّن نفسه لتحمل هذه المكاره التي حُفت بها الجنة ـ وهي الأمور التي تكرهها النفس لمشقتها

شرح الحديث:


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
فقوله -صلى الله عليه وسلم"حُجِبت النَّارُ بالشَّهواتِ" الحجاب معروف، فكأن النار قد وُضع دونها ستر، وحائل، وحجاب، لا يُتوصل إليها إلا بهتكه، فمن تخطاه يكون قد وصل إليها ودخل فيها، وكذلك الجنة لا يُتوصل إليها إلا بهتك ذلك الحجاب الذي حجبت به.
وفي رواية عند مسلم بلفظ"حُفَّتِ الجنَّةُ بالمَكارِهِ . وحُفَّتِ النَّارُ بالشَّهواتِ"، وهو قريب من معنى الأول، فحجبت كأنه وُضع ذلك حاجبًا، وحائلًا، وسترًا على الجنة، من تخطاه وصل إليها.
وحفت أي: أن ذلك أيضًا من جميع النواحي لا يُتوصل إلى الجنة إلا بتخطي هذه المكاره، والمرور بهذا الذي يحتف بها من الأمور التي يحصل بها إيلام للنفس، ومشقة أيًّا كانت هذه المشقات، فلو نظر الإنسان في التكاليف التعبدية، الصيام مثلاً فيه فطام للنفس عن الشهوات، والمألوف، وما يعتاده الإنسان من الطعام والشراب، وما إلى ذلك، فهذا من المكاره، لا يتوصل إلى الجنة إلا بخطم النفس وزمها عن هذا الذي تشتهيه.
وكذلك أيضًا إذا نظر الإنسان إلى الصلاة "وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ * الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ"البقرة: 45، 46، فلماذا بعض المسلمين لا يصلي؟ لأنها شاقة ثقيلة، إلا على الخاشعين، فهذا من المكاره التي حفت بها الجنة. حفت الجنة بترك الشهوات التي تطمح إليها النفوس أيضًا، وهذا يحتاج إلى مجاهدة، إذا لاح للإنسان الطمع في ألوان المكاسب المحرمة، وكذلك أيضًا لاحت له الشهوات تطلبها نفسه، كما قال يوسف -صلى الله عليه وسلم- لما غلقت امرأة العزيز الأبواب"وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ"يوسف: 23.
وقال"وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ"يوسف:33، فالإنسان قد تتراءى له الشهوات، وتكون متاحة له، وهذا ترْكُه شاق على النفس، إذا أراد الإنسان أن ينظر إلى الحرام يحتاج إلى المجاهدة، يتذكر أن الجنة حفت بالمكاره.
إذا أراد أن يقوم من نومه ليصلي الفجر أو غير الفجر، والنوم يغالبه، هذا من المكاره التي حفت بها الجنة، ولهذا لما خلق الله الجنة كما في الحديث الآخر: أرسل إليها جبريل فنظر إليها، فقال"وعزتك لا يسمع بها أحد إلا دخلها" هنا=، لما فيها من ألوان الحبور، والنعيم، وألوان الملاذ من المطعومات والمشروبات، والملبوسات، والأثاث، والأرائك من القصور، والنساء التي في غاية الجمال، لا تمتخط ولا يصدر منها ويبدر ما يستقذر وتنفر منه النفوس، "وعزتك لا يسمع بها أحد إلا دخلها، ثم حفها الله بالمكاره"، بالجوع، بالسهر، بالتعب، بتكبد المصاعب طلبًا لمرضاة الله -عز وجل-، فنظر إليها جبريل فقال"وعزتك لقد خشيت أن لا يدخلها أحد"، ما يصل إليها إلا بالمصابرة، ولهذا قال الله في آخر سورة آل عمران"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ"آل عمران: 200، ما قال: واصبر عليها.= هنا = والمصابرة: أي الملازمة والاستمرار على الصبر على الطاعات والمكاره.
والمرابطة: وهي لزوم المحل الذي يخاف من وصول العدو منه. فَعُلِمَ من هذا أنه لا سبيل إلى الفلاح بدون الصبر والمصابرة والمرابطة .تفسير السعدي.هنا =
"وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى "طه: .132 "وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا" أي - ملازمة الصبر- على الصلاة بإقامتها، بحدودها وأركانها وآدابها وخشوعها، فإن ذلك مُشق على النفس، ولكن ينبغي إكراهها وجهادها على ذلك، والصبر معها دائما، فإن العبد إذا أقام صلاته على الوجه المأمور به، كان لما سواها من دينه أحفظ وأقوم، وإذا ضيعها كان لما سواها أضيع.تفسير السعدي. ثم ضمن تعالى لرسوله الرزق، وأن لا يشغله الاهتمام به عن إقامة دينه، فقال" نَحْنُ نَرْزُقُكَ " أي: رزقك علينا قد تكفلنا به، كما تكفلنا بأرزاق الخلائق كلهم، فكيف بمن قام بأمرنا، واشتغل بذكرنا؟!فينبغي الاهتمام بما يجلب السعادة الأبدية، وهو: التقوى، ولهذا قال" وَالْعَاقِبَةُ " في الدنيا والآخرة " لِلتَّقْوَى " التي هي فعل المأمور وترك المنهي، فمن قام بها، كان له العاقبة، كما قال تعالى " وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ" = هنا =
= النفس أيضًا قد تكره : الصدقة ، صلة الرحم، بر الوالدين، إكرام الجار فإن طاوعها هلك وإن خالفها وتصدق وبرَّ والديه ووصل أرحامَهُ وأكرم جيرانه فاز بالسعادة وهكذا. ابن باز -

"لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَظ°كِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَظ°ئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَظ°ئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ " البقرة:177 .
*ولما خلق النار، وبعث إليها جبريل، فنظر إليها يحطم بعضها بعضًا، في منظر كريه، نار مظلمة، سوداء هائلة، ضخمة، فقال"
وَعِزَّتِكَ لَا يَدْخُلُهَا أَحَدٌ. أي: لا يَسمعُ أحدٌ بما فيها مِن العذابِ والكُروبِ والتَّنكيلِ إلا كرِهَ أن يدخُلَها وابتعدَ عن مُسبِّباتِها.
"فَأَمَرَ بِهَا فَحُفَّتْ بِالشَّهَوَاتِ"، أي: حفَّ اللهُ عزَّ وجلَّ النارَ وجعَلَ السَّبيلَ إليها، "بالشَّهواتِ، ، أي: أحاطَها اللهُ بالرَّغَباتِ والملَّذاتِ، ، حفت بالملايين من أموال الربا والحرام، حفت بالصفقات المحرمة، حفت بالنساء الجميلات، حفت بالمناظر التي يشاهدها الإنسان في الشاشة المحرمة، حفت بفاكهة المجالس الغيبة والنميمة، ينبسط على أعراض الناس، ويتوسع فيها، حفت بهذه الأشياء جميعًا، الاختلاس، السرقة، الأسهم المحرمة، وغير ذلك.

فنظر إليها جبريل فقال" وَعِزَّتِكَ لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ لَا يَنْجُوَ مِنْهَا أَحَدٌ" أي: خافَ وأَشفَقَ ألَّا يَنجوَ مِنها أحدٌ؛ لِمَا حَوْلها من المغرِياتِ والملذَّاتِ، وهذا مِن بابِ التَّرغيبِ والتَّرهيبِ لِمَا عندَ اللهِ، وأنَّ كلَّ شيءٍ في الآخرةِ بثَمنِه، وأنَّ مِن آثرَ نَعيمَ الدنيا وملَّذاتِها وسَعَى فيها واشتغل بها، فإنَّها تؤدِّي به إلى طريقِ النارِ في الآخرةِ، وأمَّا مَن تحمَّلَ شدائدَ الدُّنيا ومنغِّصاتها معَ الإيمانِ باللهِ فإنَّ ذلك يقودُه إلى طريقِ الجنَّةِ في الآخرةِ، وهذا مِصداقٌ لقوله تَعالى"فَأَمَّا مَنْ طَغَى * وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى * وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى"النازعات: 37-41.شرح الحديث بالدرر=
- والناس تتوزع شهواتهم، فمن الناس من يكون الفخ أو الطعم الذي يصيده هو المال، ومنهم من يكون الطعم هو النساء، ومنهم من يكون الطعم الذي يصيده به الشيطان هو الغلو، ومنهم من يكون الطعم -نسأل الله العافية- هو العقوق، أو الأذية للناس، أو قطيعة الأرحام، أو غير ذلك من أنواع المحرمات.

فمنهم من يلج من هذا الباب، ومنهم من يلج من هذا، ومنهم من يكون من باب الرياء والسمعة، فقوم من باب الشهوات، وقوم من باب الشبهات، وقوم بالتفريط، وقوم بالإفراط، وهكذا، والنتيجة واحدة النار، نسأل الله العافية.
والمقصود بالشهوات: هي مطلوبات النفس، وحظوظها الحسية والمعنوية، فالحسية مثل الأكل والشرب، والمقصود بها الشهوات المحرمة، وأما المباحة فإنها لا توصل إلى النار، لكن لا يحسن الإكثار منها؛ لأنها تشغله عن الآخرة، ومطلوبات النفس المعنوية كالتعالي على الناس، والترفع، والعجب، والرياء والسمعة، وحب المحمدة في قلوب الخلق، وما أشبه ذلك.
وحجبت الجنة بالمكاره، وفي رواية: وحفت الجنة بالمكاره، فهذا كله يدل على أن من أراد أن يدخل الجنة فعليه أن يتخطى هذا الذي حفت به.
ومن سلك طريق الشهوات فهذا طريق يوصل إلى النار، ومن سلك طريق الصبر فإن ذلك يوصله إلى الجنة، وكنت ذكرت لكم بعض الأمثال التي ذكرها بعض أهل العلم تبين هذا المعنى في بعض المناسبات، ومن ذلك: أن مثل الإنسان في هذه الحياة مثل الرجل يطارده سبع، فتعلق في غصن شجرة، فنظر تحته فوجد حفرة فيها تنين فاغر فاه، ونظر إلى أصل الغصن وإذا بفأرين أسود وأبيض يقرضانه طول الوقت، ونظر فإذا بعسل خلية بجانبه، فذاقه، فوجده حلو الطعم، فنسي الحفرة، ونسي الغصن الذي سينكسر بعد قليل، والفأرين الأسود والأبيض اللذيْن يقرضانه بلا توقف، فجلس يلعق من هذا العسل، ساهٍ ولاهٍ عما ينتظره.
فالفأران هما الليل والنهار، يقرضان الأعمال قرضًا، قبل لحظةٍ أعمارُنا أطول، واليوم أطول من أمس، وهكذا، والحفرة القبر، والسبع الذي يطارده هذا هو الموت والأجل، وخلية النحل لذات الدنيا، وشهواتها، ينغمس فيها كثير من الناس، ونسوا ما ينتظرهم.
فنسأل الله -عز وجل- أن يشرح صدورنا لطاعته، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته، وأن يتقبل منا ومنكم أجمعين، ويغفر لنا ولوالدينا ولإخواننا المسلمين.
اللهم ارحم موتانا، واشفِ مرضانا، وعافِ مبتلانا، واجعل آخرتنا خيرًا من دنيانا، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه.
شرح الشيخ : خالد عثمان السبت للحديث = هنا = اكبس هنا للسماع = هنا =